تخصص جديد

علم الحبوب
وصناعتها

shutterstock_95978833

كما هو معظم العلوم الآخذة في التشعُّب إلى اختصاصات عديدة بفعل ما يطرأ عليها من تطور، سبق للهندسة الزراعية أن توزَّعت على اختصاصات عديدة، وأحدثها تخصص جديد على تماس مع الزراعة والتغذية في آنٍ واحد: «علم الحبوب وصناعتها».

ظهر هذا التخصص الجديد مؤخراً في «جامعة ولاية كنساس» الأمريكية، ويهدف إلى تطوير القدرات على التعامل مع محاصيل الحبوب على مستويات الحصاد والحفاظ على المحاصيل، ومعالجة الحبوب لتحويلها إلى منتجات.

يتألف برنامج هذا التخصص الجديد من مرحلتين أكاديميتين: الأولى هي: دراسة إدارة التغذية وعلومها وتقنيات الطحن وصناعة المخبوزات، والثانية هي: مرحلة الدراسات العليا المتخصصة في الحبوب، والتي تتوج بشهادة الماجستير، ومن بعدها الدكتوراة.

وعلى الرغم من حداثة عهد هذا التخصص الجديد، يبدو أنه يلقى اهتماماً كبيراً من الشركات الزراعية والصناعات الغذائية التي بدأت بتمويله بسخاء ملحوظ، نظراً للدور الذي صار يلعبه التخصص في هذا المجال، على مستوى جودة المنتجات في أسواق تزداد تطلباً، وتكبر لائحة المواصفات المطلوبة فيها يوماً بعد يوم، عدا ما يمكن أن يعنيه تحسين ظروف صناعة الحبوب على صعيد التغذية في العالم بأسره.

أما فرص العمل التي يوفرها هذا التخصص فتشمل: صناعة المأكولات والمخبوزات على اختلاف أنواعها، الشركات الزراعية، مراكز الأبحاث والدراسات، الهيئات الدولية المعنية بالزراعة والتغذية والأمن الغذائي.

لمزيد من المعلومات: [email protected]

أضف تعليق

التعليقات