مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
نوفمبر – ديسمبر | 2018

الطب القائم على الأدلة


آركي كوكرين

الطب القائم على الأدلة (Evidence Based Medicine) هو نظريةٌ في الطب اقترن انتشارها مع انفجار ثورة المعلومات. ظهرت بداياتها في أواخر تسعينيات القرن العشرين حول الممارسة الطبية، لتتوسع لاحقاً، وتدخل في البرامج التعليمية في كافة حقول الرعاية الصحية والأبحاث الصحية. وهي تقوم على ثلاثة عناصر، أولاً: مؤهلات الطبيب العلمية بما في ذلك خبراته السريرية الشخصية، ثانياً: اطلاعه الدائم على الأبحاث العلمية الموثوقة والتجارب السريرية الأخرى، ثالثاً: الأخذ بعين الاعتبار نظام قيم المريض ووضعه الاجتماعي ورأيه.
وقد استند الجسم الطبي في القرن التاسع عشر على نظرية عالم الأوبئة البريطاني آركي كوكرين (الذي صاغ تعبير الطب القائم على الأدلة)، والقائلة إنه من المستحيل الاطلاع على كافة الأدلة والاكتشافات الطبية في العالم. لكن عصر الإلكترونيات والإنترنت أحدث ثورةً في عالم المعلومات ودحض نظرية كوكرين، وهذا ما أحدث ثورةً في الممارسة الطبية لاحقاً.

كتاب “ولادة العيادة” لميشال فوكو

وكان النقد الجذري للطب التقليدي قد جاء من علم الاجتماع في النصف الثاني من القرن العشرين، عندما وصف الفيلسوف الفرنسي ميشال فوكو في كتابه الشهير “ولادة العيادة”، 1963م، الممارسة الطبية التقليدية بأنها تتمحور حول الطبيب وليس حول المريض. وقد كان لهذا الكتاب أثرٌ كبيرٌ في التغيير اللاحق على مفاهيم الممارسة الطبية التي نحن بصددها.
الطب القائم على الأدلة هو حركة تهدف إلى زيادة استخدام البحوث السريرية عالية الجودة في اتخاذ القرارات السريرية. هذا يتطلب مهاراتٍ جديدةً وإضافيةً للطبيب، بما في ذلك البحث الفعال عن الأدبيات الصحية باستمرار. إنها عملية تعلم مدى الحياة وذاتية التوجيه، تعتمد على اجتراح الحلول الإبداعية. حيث يؤدي اهتمام الطبيب بمرضاه إلى شعوره بالحاجة إلى الحصول على معلومات مهمة سريرياً حول التشخيص والتخمين والعلاج، وغير ذلك من المسائل الطبية والرعاية الصحية ذات الصلة. إنه ليس “كتاب طبخ” مع وصفاتٍ، ولكن تطبيقه الجيد يجلب رعايةً صحيةً فعالةً وتكلفةً أقل.
إن الفرق الرئيس بين الطب القائم على الأدلة والطب التقليدي ليس في الاستدلال، كلاهما يستخدم الأدلة. لكن الأول يستخدمها باستمرار وهو على اطلاعٍ دائمٍ على كل جديد، إنه قابل للتجدد والتغير دائماً.


مقالات ذات صلة

الخرسانة واحدة من أكثر المواد استخداماً بعد المياه، وتؤدِّي دوراً أساسياً لا غنى عنه في الحضارة الحديثة. فقد استُخدمت على نطاق واسع في تشييد المباني والسدود والموانئ البحرية، والطرق والجسور والأنفاق، وغيرها من الهياكل الأساسية. غير أن عوامل طبيعية عديدة تؤدي إلى ظهور تشققات في الخرسانة، تتيح للغبار والماء والهواء الانسلال إلى داخلها، فيبدأ حديد […]

يواجه السائقـون اليـوم مزيـداً من الإلهاء خلال قيادتهم السيارات: الازدحام، والمكالمات الهاتفية، والإعلانات على الطرقات وغير ذلك الكثير مما يشتِّت انتباههم. وحجب الرؤية، ولو لبرهة عند هطول الأمطار والثلوج يزيد من المخاطر عليهم. ولذا، تصبح الحاجة إلى مسَّاحات زجاج أوتوماتيكية مسألة حيوية. حاول صانعو السيارات، لفترة طويلة في الماضي، تطوير مسّاحات لزجاج السيارات الأمامي تعمل […]

اللغة، كما الرياضيات، مجموعة من الرموز المجرَّدة التي تُستخدم لتوصيف حالة معيَّنة من أجل الوصول إلى المعنى. ولكن اللغة نظامٌ حيٌ ومتطوَّرٌ ومرتبطٌ بعمليةٍ فكريةٍ غير ثابتةٍ تعبيرياً ولغوياً، والفكر في حالة تغيرٍ دائم. بينما لغة الرياضيات مصطنعةٌ لا تقبل الالتباس وتعدّد المعاني التعبيرية. فهل باستطاعتنا احتساب اللغة بشكل يجعل الذكاء الاصطناعي قادراً على قياس […]


0 تعليقات على “الطب القائم على الأدلة”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *