مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
يوليو - أغسطس | 2018

هيفاء الجبري

الشعر مَخلوقٌ في كجزء مِن الجَسد


كان لا بد من أن أكتب الشعر، ليس بالضرورة لأني أحبه، ولكن ليقيني أنه مخلوقٌ فيّ كجزء من الجسد. قد لا أقتنع به كما لا يقتنع أحدهم بشكله أو لونه أو عرقه، لكني لا أملك إلا المحبة لهذا الكائن الذي يملؤني بالحياة حينا ويغيب حيناً فأصبح شيئاً كأي شيء آخر يؤدِّي دوره فقط.
كنت في المرحلة الثانوية بعيدة تمام البُعد عن الشعر، وفي إحدى الصباحات أُعلِنَ في الطابور المدرسي عن فوز إحدى طالبات المدرسة في مسابقة شعرية على مستوى مدارس الرياض، قلت في نفسي حينها “كم هي محظوظة لأنها شاعرة” ولم يخطر في بالي أنني سأتجه للشعر يوماً. إلى أن قرأت كتاب “ألف ليلة وليلة” وكان أول كتاب أقرأه غير الكتاب المدرسي. وكان كتاباً فاصلاً في حياتي الكتابية، كتبت بعده أبياتاً كنت أظنها شعراً.
صدر لي ديوانان “تداعى له سائر القلب” و”البحر حجتيَ الأخيرة”. ودخلت قصيدتي “دمشق” عالم الأغنية وكانت تجربة رائعة سعدت بها كثيراً.

 

الغبار الذي أقنعك

على كلِّ حالٍ
ومهما اعتلى الدرب منكلِّهمٍّ

سأمشي معكْ

تمامًا كما كان دوما يروقُك
حين ترى في المرايا الغبار

تُمَرِّرُ من فوقه إصبعكْ

إذا كنتَ تعجَبُ إذ أقنعتني الهمومُ
بذاك المسير
فإن يعجبتُ… ضحكتُ
لذاك الغبارِ

الذي أقنعكْ

فماذا وراء الغبار
وأنتتُ عريهِ
غيرُ المرايا

ولن تخدعكْ

 

بيوت حجرية

كانت لديهم طريقة مختلفة في البكاء

وهي أن يلقوا حجرا في النهر ثم ينصرفوا إلى بيوتهم

بيوتهم التي شيدوها من الأحجار المتناثرة عند المصبّ

 

ألهذه الدرجة يحتاجني العالم

بعد كل محاولة فاشلة للانتحار

يقف مسائلاً نفسه: ألهذه الدرجة يحتاجني العالم

قالها بينما كان يرى ورقة تسقط من شجرة دون أن يحدث سقوطها فراغاً في الظل

في اللحظة ذاتها كان العالم مشغولاً جداً بإعادة تدوير الأوراق المتساقطة


مقالات ذات صلة

كان “الشرق” بالنسبة لأوروبا حتى نهاية القرن الثامن عشر هو تلك الرقعة الجغرافية الممتدة جهة الشرق والجنوب ناحية البحر الأبيض المتوسط، أي بلاد العرب والأتراك بشكل رئيس. وتعود هذه الصورة بأصولها إلى الماضي ما قبل الإسلامي عندما نظرت الحضارتان الإغريقية والرومانية إلى بلاد الشام والأناضول ومصر على أنها بلاد الشرق (Oriens). ولكن هذه الصورة لم تكن واضحة تماماً في أذهان المعلقين الكلاسيكيين والبيزنطيين، حيث كانت لمفهوم الشرق معانٍ مختلفة، وكانت حدوده دائمة التغيُّر حول حوض البحر الأبيض المتوسط تبعاً لتغير حدود الإمبراطورية، وانضمام الشعوب الساميّة إلى الحركات الحضارية الفاعلة: الهلينستية، الرومانية، والبيزنطية.

السينما ليست أداة ترفيه فقط وإنما هي مسؤولة عن الحفاظ على ذاكرة شعب جنباً إلى جنب مع الكتاب.فعندما يستعرض كاتب تاريخ أرضه، فإنما يحاول الحفاظ على ذاكرة الأرض وبالتالي على ذاكرة الشعب. وأتت السينما لتوثق ذلك عن طريق الصورة والصوت، وتغرس في كل فلم جزءاً من ذاكرة المكان أو الزمان في سياق السرد العام.
لذا، تنبع أهمية السينما السعودية ليس فقط من مناقشة العادات والتقاليد وتعريف العالم بالمملكة وأهلها، وإنما أيضاً من المحافظة على ذاكرة الشعب السعودي من خلال أفلام اجتماعية أو سياسية أو تراثية أو حتى غنائية أو خيالية.

اللغة العربية لغة عالمية بعدد الناطقين بها، وعدد المحتاجين لها من غير العرب، يتعلَّمُونها لأسباب متعدِّدة كالسياسة، والأمن، والاستثمار في التجارة والاقتصاد، وهذا ما أعطاها مكانة مرموقة ضمن اللغات الرسمية للأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها، وتحتل حالياً مرتبة لا بأس بها على محركات البحث العالمية.


0 تعليقات على “هيفاء الجبري”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *