مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
نوفمبر – ديسمبر | 2018

التصنيع الحيوي


التصنيع الحيوي تكنولوجيا مستقبلية يمكنها أن تعني أموراً مختلفة لأناس مختلفين، لا سيما مع تطور المجال وتوسّعه وقدرته على جذب مزيد من الباحثين عبر مجموعة متنوِّعة من التخصصات العلمية. ولكنه في الأساس مجال تشكّل فيه الخلايا الحية والأنسجة أساساً للمواد التي تفتح عالماً جديداً من الاحتمالات في الطب الحيوي من أجل علاجات فعَّالة وناجحة، كما أن التصنيع الحيوي يفيد أيضاً الرعاية الصحية بطرق أخرى من خلال توفير أدوات للمساعدة في فحص الأدوية وتطويرهـا. وقد فتحـت تقنيات التصنيع المخصصة مثل الطباعة ثلاثية الأبعاد الباب أمام مزيد من العلاجات الفعَّالة للمفاصل والأعضاء الحيوية المتضرِّرة.
وبقي التصنيع الحيوي أو (Biofabrication) في مختلف الجامعات حول العالم جزءاً متفرعاً من الهندسة الطبية الحيوية وعلوم المواد، إلى أن اعتمدته جامعة بايروث (Bayreuth) الألمانية في صيف 2017م، كتخصص قائم بحد ذاته بعدما اكتشف خبراء المواد الحيوية في قسم الأبحاث فيها بالتعاون مع خبراء من جامعة ويرزبرغ في ألمانيا قبل حوالي عامين، أن حرير العنكبوت المسال يمكن أن يتحوَّل إلى مادة هلامية عبر طابعة ثلاثية الأبعاد، وذلك بعد أن يتم مزجه مع خلايا ليفية من الفئران لتوليد “الحبر الحيوي” أو هلام من نوع خاص، مما أعطى الأمل بإعادة تجديد عضلة القلب البشرية والخلايا العصبية وشفاء الجروح العميقة. وقد أكد الباحثون أهمية حرير العنكبوت الذي يتمتع بخصائص فريدة، إذ يمتلك خمسة أضعاف قوة الشد للفولاذ ومع ذلك فهو مرن مثل المطاط، كما أنه ملائم حيوياً أو (biocompatible).
ولذلك، أطلقت جامعة بايرويت الآن درجة الماجستير في مجال التصنيع الحيوي. ويُعدُّ برنامج الماجستير المعتمد دولياً متعدِّد التخصصات بطبيعته، إذ إنه يستند في الأساس على منهج الدراسة الهندسية، ولكنه يتقاطع مع علوم التكنولوجيا والكيمياء وعلوم المواد والبيولوجيا والطب. ومن شروط الدخول إليه أن يكون المتقدِّم حاصلاً على درجة البكالوريوس في العلوم الهندسية أو ما يعادلها أو علوم المواد.
أما من ناحية مجالات التوظيف، فهناك طلب متزايد على المهارات التي يقدِّمها برنامج الدراسة في عديد من المجالات المهنية المختلفة، مثل: البحوث المؤسسية والصناعية التي تشمل البحوث الأساسية في الطب والطب الحيوي، وفي مجال التنمية الصناعية مثل تطوير الغرسات الطبية والمساعدة التقنية في تشخيص الأمراض والعلاجات والموافقة على إدخال علاجات مختلفة في الاستخدامات الطبية المتداولة، وأيضاً في قطاع التكنولوجيا الطبية السريرية التي تشمل تشغيل أنظمة معقَّدة وتقديم المشورة للأطباء عند استخدامها.

لمزيد من المعلومات يمكن مراجعة الرابط التالي:
www.uni-bayreuth.de


مقالات ذات صلة

استطاعت الدول الناطقة باللغة الألمانية (ألمانيا، والنمسا، وسويسرا) أن تخلق نموذجاً في النهضة والتفوّق بالاعتماد على الأيدي العاملة المؤهلة مهنياً، وقد حقَّق هذا النموذج نجاحاً باهراً على مستوى العالم، فيما تسعى دول كثيرة داخل أوروبا وخارجها للاستفادة منه، ففي هذا البلد المزدهر اقتصادياً، يُعدُّ التدريب المهنيّ سرّاً من أسرار نجاحه، بل وربما ريادته عالمياً، فبفضله […]

من المؤكد أن للعلوم والتكنولوجيا تأثيراً عميقاً على المجتمع، لكن العكس صحيحٌ أيضاً، بحيث يشكِّل المجتمع، بصورة كبيرة، الطرق التي تتطوَّر بها العلوم والتكنولوجيا. ومع ذلك، تُظهر التجربة أنه لا يمكن دائماً للعلماء، من ناحية، وعامة الناس والحكومات والشركات، من ناحية أخرى، فهم بعضهم بعضاً بوضوح، لهذا السبب كان لا بدَّ من وجود خبراء ذوي […]

ما السبب الذي يدفعنا إلى التفاعل بطريقة تكاد تكون متطابقة تجاه مواقف متناقضة تناقض الليل والنهار؟ يشير هذا التناقض إلى الطبيعة المتداخلة لمشاعر الألم والمتعة في حياتنا، والعلاقة الغريبة بين هذين الضدّين. التي لطالما شغلت الفلاسفة في محاولة لتفسيرها، فردود الفعل المتناقضة هذه تثير تعابير مماثلة إلى درجة يصعب علينا أحياناً تحديد حقيقة مشاعر الشخص […]


0 تعليقات على “التصنيع الحيوي”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.