مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
سبتمبر – أكتوبر | 2019

ماذا تعني لك جودة الحياة؟


حياة تقوم على السلام الداخلي

سعود الحارثي
مُعلِّم

في خضم الحياة التي نعيشها، يتعرَّض الإنسان لكثير من المواقف السلبية والإيجابية على حد سواء. ومن الحكمة أن نستثمر ذلك في تعزيز ما هو إيجابي، والابتعاد عن السلبي قدر المستطاع. ولذا، فالحياة الجيدة التي ينشدها الإنسان، تقوم على السلام الداخلي، والتحرر من المشاعر السلبية المؤذية والتواصل مع المحيط الذي يعزِّز ذلك.
ولعل الالتزام بالواجبات الدينية والأخلاقية والاجتماعية، وبذل العطاء، وإدخال السرور على النفس من أهم مقومات جودة الحياة، إلى جانب الإصلاحات المادية، من تطوير للبنى التحتية، وتوفير مرافق خدمية تُلبي حاجات الإنسان الأساسية، وتعينه على الاستمتاع بحقوقه وحياته.
ولذلك فإن جودة الحياة تعتمد على تحقيق حاجات الإنسان والخدمات الاجتماعية التي يطلبها، إلى جانب تقييمه الذاتي لنفسه، وللحياة التي يعيشها.

مفهوم جودة الحياة يختلف من مجتمع لآخر

هيثم الثبيتي
متخصص في الأنثروبولوجيا الثقافية

يصعب تعريف مفهوم “جودة الحياة” بشكل محدَّد، لكونه يختلف من مجتمع إلى آخر، ولأن الحاجات الأساسية والثانوية في حالة ديناميكية من التغيير. وبالتالي، اتخذت جودة الحياة في المجتمع السعودي آلية للعمل من قِبل صانع القرار، من المتوقع أن تتضح بشكل جلي في عام 2020م كأول برامج رؤية 2030.
إن وضوح الأهداف لبرنامج جودة الحياة في المجتمع السعودي سيسهم وبشكل سريع في الوصول إلى المستوى الذي يطمح إليه صانع القرار في تحسين نمط حياة الفرد والعائلة على كافة الصّعد. كما أنه ستراعى في هذا النوع من التحسين مسألة التباين الثقافي لكل منطقة أو مدينة أو قرية، للوصول إلى الأهداف بالشكل المطلوب، ويتحقق التكامل الثقافي.

نعيش الحياة في وطننا بتجدّد وتطوّر

ماجد العصلاني
باحث

لابدّ أن أكتشف حقيقة نفسي وأنظر بداخل روحي ليظهر لي معنى الحياة السعيدة وجمالها، فالرضا والسعادة الداخلية وعلاقتي بأفراد أسرتي وبعملي وبأصدقائي وبأفراد مجتمعي، وبمحيطي الخارجي، كالمسجد والحديقة والنادي والأسواق التجارية وغيرها، وكذلك توفّر احتياجاتي الأساسية من مأكل ومشرب وملبس وتعليم، وأمن وصحة وترفيه متزن على حد سواء، بغض النظر عن كثرة وتوفّر الأمور المادية الأخرى التي قد تكون من الكماليات لا الأساسيات، هو حقاً في نظري جوهر ما أسميه بـ (جودة الحياة)، وكما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “من أصبح منكم آمناً في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه، فكأنما حيزت له الدنيا” ودائماً ما أحدث نفسي بالفروقات والتطورات التي حدثت في وطننا الغالي خلال العقود الماضية، وكيف أننا نعيش الحياة بتجدّد وتطوّر جميل نحو المستقبل الباهر الذي رسمته لنا حكومتنا الرشيدة أدامها الله لنواكب وننافس العالم في جميع مناحي الحياة.

حياة يومية كريمة عندما أصل للشيخوخة

فاطمة أبو سرير
مترجمة

أن تكون المعيشة في مدينتي باعثة على الرضا، وأن تتناغم مع كل العناصر المؤثرة في أسلوب حياتي، وأن أحقِّق رغباتي، ومن قبلها احتياجاتي، بتوازن وبتوافق مع القيم السائدة في مجتمعي. وأن يصار إلى تبني فكرة الاستدامة التي جعلت مجتمعي نسيجاً واحداً يعمل بلا كلل على التحسين والاستمرارية في توليد الأفكار بما ينمِّي مهاراتنا العملية والاجتماعية، والانخراط في تجارب تعطي معاني وأهداف لحياتنا.
ولا نغفل أن ردم الهوة الاقتصادية بين أفراد المجتمع أحد أهم الوسائل لضمان جودة الحياة. فعلى النظام الاجتماعي أن يُبنى على أسس واستراتيجيات تؤمن لي حياة يومية كريمة عندما أصل إلى سن الشيخوخة، وذلك بالتوازي مع النظام الصحي الذي يحافظ على نمط حياة يهتم بصحتي الجسمانية والنفسية على حد سواء في جميع مراحل حياتي العمرية، علاوة على تحقيق الحماية لكافة فئات المجتمع، ومواكبة التغيرات السريعة في العالم حولنا.

حرية التنقل دون خوف

سماهر غزاوي
مصممة جرافيكس

جودة الحياة تعني لي الحياة الكريمة في كل تفاصيلها، وأن أعيش في مجتمع يعاملني بالاحترام والمعاملة الحسنة لشخصي، وأن يعاملني الناس على مبدأ المساواة وليس على أساس طبقتي الاجتماعية.
أعتقد أن جودة الحياة تتحقق عندما أعيش في بلد يهيء لي أسباب السعادة النفسية والارتياح في كل أمور الحياة، في المدرسة والصحة والعمل، وأن أكون حرة التنقل في المدينة التي أعيش فيها، وأن أشعر بأن المستقبل سيكون سعيداً وآمناً ويمكنني أن أحقق فيه كثيراً من النجاحات.


مقالات ذات صلة

مرّة جديدة نقف نحن العرب عند مُنعطفٍ تاريخيّ مصيريّ. المُنعطف الأوّل تجلّى، خلال القرن التاسع عشر والنصف الأوّل من القرن العشرين، في ما حمله التجديد ببعده الكوني من حوافزَ على الخروج من الوقت الذي كانت تتنامى فيه أطماعُ الدول الأوروبيّة الغربيّة بثروات بلداننا، مانحةً لنفسها الحقّ في الوصاية على أراضينا وعقولنا بذريعة أنّنا قاصرون. ففي […]

هل يمكن للذكاء الاصطناعي الذي كثر الحديــث عنــه في الآونــة الأخيرة أن يحاكي العمليات الذهنية المعقَّدة التي يمر بها الدماغ البشري لتكوين اللغة وتفكيك رموزها؟ وهل بإمكان الآلة حقاً أن تحاكي البشر لغوياً؟ وما هو أثر ذلك على لغتنا العربية؟ للإجابة عن هذه الأسئلة، وبمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 ديسمبر من […]

مرتبة المفكِّر تأتي بعد خبرة ومعرفة تراكمية عبر السنين نورا أحمد هبة – اليمن كاتبة وباحثة المفكِّر رجل غاص في بحور الفكر الإنساني من ثقافة شرقية إلى ثقافة غربية، ولديه أكثر من لغة، وهو متتبع لتاريخ الفلسفة وسياقها الحضاري، ومتعمق في تاريخ الأديان والمذاهب. ومن خلال هذا المحصول المعرفي؛ يمكنه أن يكوّن رؤية عامة كاملة […]


0 تعليقات على “ماذا تعني لك جودة الحياة؟”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *