مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
سبتمبر – أكتوبر | 2019

ماجستير في المباني عالية الأداء


ثَمَّة مصطلح جديد دخل عالم الهندسة والبناء وهو “المباني عالية الأداء”، الذي يشير إلى المباني التي تدمج في تصميمها خصائص مختلفة مثل فعالية الطاقة، والمتانة، ودورة حياة المبنى، وإنتاجية الساكنين، أي مستوى الفعالية الإنتاجية لقاطني المبنى حسب ظروف بيئته الداخلية والأمان وسهولة الوصول، والاستدامة والفائدة من حيث التكلفة والاعتبارات التشغيلية المختلفة. لذا، قرَّرت جامعة بلايموث البريطانية (University of Plymouth) وضع برنامج جديد في عام 2017م، يمنح درجة الماجستير في “تخصص المباني عالية الأداء” الذي يقدّم المعرفة والمهارات اللازمة للطلاب، الذين هم في الغالب من المهندسين والمصممين المعماريين، ليكونوا على اطلاع على كل جديد في عالم البناء وكيفية استخدام آخر المنتجات وتطبيق أفضل وسائل البناء الحديثة من أجل تصميم مبانٍ عالية الأداء وتعديل المباني القائمة.
وبتفصيل أدق يُمكّن هذا البرنامج الطلاب مما يأتي:
• الجمع بين الجوانب الأساسية التي تدخل في إنجاز المباني عالية الأداء في سياق أوسع يتضمَّن الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتاريخية.
• المساعدة في معالجة التحديات الرئيسة التي تواجه صناعة البناء، مثل الواقع الاقتصادي الجديد ونوعية الحياة وتغير المناخ والنمو السكاني.
• التفاعل مع المعنيين في مجال البناء، بما في ذلك شركات التصميم والهندسة، والمقاولين، ومطوري العقارات، ومديري المرافق، والمنظمات الحكومية.
• اكتساب الخبرة في التقنيات التمكينية الرئيسة مثل تصميم محاكاة للأداء، ونمذجة معلومات البناء، وإدارة الطاقة.
• تطوير المعرفة المناسبة في قياس أداء المباني، وتطبيق مفهوم الأداء طوال دورة حياة المبنى.
وتُقدِّم كل هذه المعارف من قبل هيئة تدريس أغلب أعضائها يمثلون مجموعات بحثية تدير مشروعات متعلقة بالمباني عالية الأداء، ومموّلة من مجلس أبحاث العلوم الهندسية والفيزيائية (EPSRC) والاتحاد الأوروبي وInnovateUK وLeverhulme Trust وغيرها.
وبما أن أرباب العمل والحكومات يبحثون عن محترفين في المهارات الإبداعية ورؤية لتطوير العمليات والأنظمة التي يمكن أن تؤدي إلى تغيير دائم في عالم البناء، يمكن للخريجين من هذا التخصص الحصول على وظائف في قطاعات مختلفة تشمل: مستشار هندسي، ومهندس LEED أو نظام الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة، ومخطط مدينة أو بلدية، ومدير مشروع في شركة هندسية، ومراجع حسابات الطاقة، ومدير للطاقة.

لمزيد من المعلومات يمكن مراجعة الرابط التالي:
Plymouth.ac.uk


مقالات ذات صلة

هي سهام ورموز وأرقام وأشكال ذات ألوان مختلفة، لكنها ذات أهمية فائقة في حياتنا، إذ إن مجرد وجودها يدلُّنا على ما يجب القيام به، ويفرض علينا تعديل سلوكنا ونحن وراء عجلة القيادة. إنها إشارات المرور التي لا يكاد يخلو شارع من شوارع العالم من وجودها، وتُعدُّ جزءاً من بنيته التحتية، وتوفر معلومات حول القيود والمحظورات والتحذيرات والتوجيهات وغيرها من المعلومات المفيدة لقيادة السيارة.

من وقت لآخر، يتسلَّل الملل بين ساعات نهارنا ليدخل حياتنا اليومية فيحيل كل ما فيها إلى ما يشبه السكون. وهذا الشعور يختلف تماماً عن الكآبة واللامبالاة، إلا أنه مثلهما: غير مرغوب به على الإطلاق. ولعل الأشهر الماضية من العام الجاري كانت من أكبر الفترات التاريخية التي اجتاح فيها الملل حياة الناس في معظم أرجاء المعمورة بسبب الحجر المنزلي في إطار مكافحة جائحة الكورونا. ورغم أن الملل شعور رافق البشرية منذ قيامها، فإن محاولات دراسته علمياً تأخرت كثيراً عن الأدب، ولم تبدأ إلَّا في الألفية الثالثة.

المباركية… قلب مدينة الكويت النابض، وقِبْلَة السائحين، وملتقى الزائرين طوال العام. كانت، ولا تزال، منطقة جذب سياحية بفعل موقعها في وسط مدينة الكويت القديمة. وهذه المكانة التي تتحلَّى بها في وقتنا الحاضر هي ذات جذور قديمة تعود إلى نشأة المدينة، بسبب النشاط التجاري للكويتيين الذي امتد إلى خارج حدودها الجغرافية بواسطة أسطولهم البحري.


0 تعليقات على “ماجستير في المباني عالية الأداء”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *