مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
يوليو - أغسطس | 2019

طوق رأس ذكي يقيس تركيز التلميذ


صممت شركة “براينكو” (BrainCo) الأمريكية الناشئة، بالتعاون مع مركز جامعة هارفارد لعلوم الدماغ، ومختبر الميديا في جامعة إم آي تي، طوق رأس ذكي أطلقوا عليه اسم “فوكاس 1″، يقيس مدى تركيز التلاميذ على المادة الدراسية في الصف من خلال قراءة إشارات الدماغ الكهربائية، وبعد تجارب محدودة في بعض المدارس الأمريكية، تمَّت تجربة هذا الابتكار هذه السنة على حوالي 10,000 تلميذ صيني في مقاطعة زيجيانغ تتراوح أعمارهم بين سن العاشرة والسابعة عشرة، كما تقول صحيفة الإندبندنت.
وكانت تقارير نُشرت في العام الماضي قد أعلنت أن بعض المدارس الصينية استخدمت تقنية التعرف على الوجه لمراقبة مستويات انتباه الطلاب. ولكن يبدو أن ذلك لم يعكس بدقة حالات تركيز التلاميذ، فظهرت حاجةٌ إلى تقنية أجدى وأدق.
تعتمد عصابات الرأس الجديدة على أجهزة الاستشعار المستخدمة في أجهزة تخطيط أمواج الدماغ (EEG) لاكتشاف نشاط المخ في مهمة ما. ويتم ذلك من خلال النظر في تقلبات موجات بيتا عالية التردد في الدمـاغ، وموجـات ألفا وثيتا منخفضة التردد.
ويراقب المعلمون انتباه التلاميذ باستخدام تطبيق يتلقى المعلومات من أطواق الرأس على شكل أضواء ذات ألوانٍ مختلفة في مقدِّمة الأجهزة، يشير كل لون إلى مستوى تركيز متفاوت. فالأزرق يشير إلى الاسترخاء، والأصفر إلى التركيز، واللون الأحمر إلى التركيز الشديد.
وجاء في ملاحظات على موقع الشركة المصنعة: “يمكن للطلاب وأولياء أمرهم تتبع التقدُّم في تعلُّم التلاميذ، بينما يمكن للإداريين تحديد الأنشطة والأساليب الأكثر جاذبية للمساعدة في تعليمٍ أفضل”. ويقول ماكس نيلسون، أحد العاملين في الشركة: “استنـاداً إلى ما رأينـاه في دراساتنـا التجريبية وأبحاثنا الداخلية، فإن الطلاب الذين يتمتعون بأعلى مستوى من التركيز ينجزون أفضل النتائج في الامتحانات”.
وإلى ذلك، يؤدي هذا الطوق وظيفة أخرى غير مراقبة التركيز، إذ إنه يتضمَّن بيانات يمكن استعمالها لتصميم ألعاب تدرب على التركيز، ويمكن للطلاب أن يلعبوها في المنزل للتحضير للفصول الدراسية.
وقال الرئيس التنفيذي للشركة، بايكنغ هان، إن التجربة أدت إلى تحسّن درجات المشاركين الذين أصبحوا أيضاً بحاجة إلى قضاء وقت أقل في إنجاز الواجبات المنزلية.
لكن، تجدر الإشارة هنا إلى أن “المنتدى الاقتصادي العالمي” يُصدر سنوياً تقارير التنافسية العالمية حول حالة اقتصادات العالم، ومن بينها تقرير عن أنجح نظام تعليمي يتوافق مع الثورة الصناعية الرابعة. وكل عام، تتصدر فنلندا ترتيب أنظمة التعليم العالمية بشكل روتيني، ويشتهر نظامها التعليمي بعدم وجود أنظمة ملزمة مفروضة على التلاميذ. فجميع الطلاب، بغض النظر عن المستوى أو القدرة أو التركيز، يتم تدريسهم في الصفوف نفسها. ونتيجة لذلك، فإن الفجوة بين التلاميذ الأضعف والأقوى هي الأصغر في العالم. كما أن المدارس الفنلندية تطلب أيضاً القليل من الواجبات المنزلية، ولديها امتحان إلزامي واحد فقط لمن هم في السادسة عشرة من العمر.


مقالات ذات صلة

رمش العين، هذه الحركة المألوفة والغامضة في الوقت نفسه، ليست كما كان يُعتقد سابقاً، مجرد نشاطٍ شبه تلقائيٍ وغير واعٍ لترطيب قرنية العين. فالمرء يرمش في المتوسط أكثر من 13,000 مرة في اليوم، مما يجعل هذه الحركة تتعدى الوظيفة البيولوجية البحتة للحفاظ على رطوبة العين. وبعدما كانت الدراسات العلمية الهادفة إلى فهم طبيعة رمش العين […]

يستخدم العلماء عدة وسائل لمعرفة أحوال الطبيعة في الماضي. منها على سبيل المثال، دراسة حلقات جذوع الشجر، التي تساعدهم في معرفة بعض أحوالها في الماضي حتى لبضعة مئات من السنين، والتأريخ بالكربون المشع، لمعرفة معينة تصل إلى حوالي 60.000 سنة. لكن دراسة عينة لبية جليدية تتيح لهم معرفة أحوال الطبيعة المتنوِّعة لأكثر من مليون سنة. […]

منذ بداية القرن العشرين، حين تأسست أولى الكليات لتدريس إدارة الأعمال كعلم مستقل، شهد مفهوم الإدارة تطوّرات وتغيرات عديدة، فانقسم هذا العلم إلى عدة فروع واختصاصات مختلفة، منها التقليدية كالمحاسبة، والتمويل، والتسويق، وإدارة الموارد البشرية، ومنها الحديثة كالتسوق على الإنترنت، وإعادة هندسة العمليات التجارية، والإدارة الاستراتيجية، والتصنيع الرشيق،  والخدمــات اللوجستيـــة، وإدارة سلاسل الإمداد. إدارة سلاسل […]


0 تعليقات على “طوق رأس ذكي يقيس تركيز التلميذ”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *