مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
يناير – فبراير | 2021

تقاطع العرض والطلب لتحديد الأسعار


العرض والطلب هو العلاقة بين كمية السلع التي يرغب المنتجون في بيعها بأسعار معيَّنة، وكمية السلع التي يرغب المشترون في شرائها بأسعار يرونها مناسبة. فالمشترون يريدون أن تكون الأسعار متدنية لأقصى حد ممكن، بعكس المنتجين الذين يريدون أن تكون الأسعار مرتفعة. كما أن المشتري يستهلك عادة كمية أكبر من سلعة معيَّنة عندما يكون سعرها منخفضاً، بعكس المنتج الذي ينتج كمية أكبر عندما يرتفع السعر.
إن التفاعل بين هاتين الرغبتين في السوق ينتج عنه دائماً تقاطع عند كمية محدَّدة وسعر محدَّد يطلق عليهما في علم الاقتصاد سعر التوازن وكمية التوازن.
فعلى جانب الطلب، أي المشترين أو المستهلكين، إذا رغب هؤلاء في شراء كمية أكبر من سلعة ما تفوق الكمية المتاحة بالسعر السائد (أو سعر التوازن)، فإنهم يدفعون المنتج أو البائع إلى رفع السعر. أما إذا كانوا يرغبون في شراء كمية أقل مما هو متاح بالسعر المعيّن، فإن الموردين سيخفضون أسعارهم لبيع منتجاتهم وتجنب الكساد. وبالتالي، هناك ميل دائم إلى التحرُّك هبوطاً وصعوداً نحو سعر التوازن.


وعلى جانب العرض، مع ارتفاع السعر ترتفع أرباح المنتجين، فتدفعهم إلى زيادة الإنتاج لتحقيق مزيد من الأرباح. كما تدفع أيضاً منتجين جدداً إلى الدخول بهدف تحقيق الأرباح المحققة في السوق. ويؤدِّي ذلك إلى إنتاج كمية سلع أكبر من كمية التوازن في السوق، مما يسبِّب كساداً وانخفاضاً كبيراً في الأسعار. وفي أحيان كثيرة يؤدِّي ذلك إلى ركود وأزمة اقتصادية لا يستطيع كثير من المنتجين تحملها، ويتعرَّض بعضهم، خاصة صغار المنتجين، إلى الإفلاس والخروج من السوق. فتنخفض بعد ذلك كمية السلعة مجدداً في السوق دافعة التقاطع بين سعر التوازن وكمية التوازن إلى مستوى جديد، وهكذا دواليك.ولا بد من الإشارة إلى أن العلاقة بين الطلب على السلع وعرضها من قبل المشترين والبائعين في السوق، هي علاقة معقَّدة جداً. ولفهمها، يستخدم علماء الاقتصاد عديداً من الافتراضات بغية تفكيكها وتبسيطها ليسهل شرحها. ومن هذه الافتراضات التي قام عليها الشرح أعلاه:

• أن السوق تعمل بآلية المنافسة المثالية (perfect competition).
• تُعدُّ هذه الآلية النموذج الذي تٌقاس وتٌقيَّم به جميع النماذج الأخرى مثل الاحتكار، والمنافسة الاحتكارية، واحتكار القلة على أساسها.
• “ثبات باقي العوامل” (Ceteris paribus)، التي تستعمل على نطاقٍ واسع في علم الاقتصاد، مثل علاقة السلعة بسلعة أخرى أو جودتها وغير ذلك على جانب الطلب، وتوزيع عادل للموارد وتوفر تقنيات متساوية للجميع وغيرها على جانب العرض. أي الافتراض أن هذه العوامل ثابتة لا تتغير.
• أعداد المتعاملين في السوق كبيرة جداً.
• توفر معلومات كافية عند كل الأطراف.


مقالات ذات صلة

يزداد الطلب على الغذاء والإنتاج الزراعي نتيجة التزايد السكاني، بينما تتقلَّص مساحات الأراضي الصالحة للزراعة وكميات المياه المتوفِّرة، نتيجة ظاهرة التصحر والجفاف. فيتم اللجوء إلى اقتطاع مساحات من الغابات لزراعتها، مما يفاقم سلبيات التغيُّر المناخي. إزاء هذا المأزق الخطير، كان لا بد للعلماء من التفكير في مستقبل الزراعة، والسعي جدياً في تكييفها مع التغيرات المناخية […]

غالباً ما يتحدَّث علماء النفس عن صفات وسمات الشخصية، ولكن ما هي الصفات والسمات وكيف تتشكَّل؟ هل هي نِتاج الجينات الوراثية أم التنشئة والبيئة المحيطة؟ فلو افترضنا أن الصفات والسمات هي نتيجة الجينات الوراثية، فإن شخصياتنا ستتشكَّل في وقت مبكِّر من حياتنا وسيكون من الصعب تغييرها لاحقاً. أما إذا كانت نتيجة التنشئة والبيئة المحيطة فستلعب […]

يتزايد الطلب على المعادن باستمرار نتيجة النمو الاقتصادي والعمراني والتزايد السكاني، لكونها عنصراً رئيساً في التقنيات والصناعات الحديثة. لكن أوجه نشاط التعدين المستخدمة حالياً ذات آثار سلبية على البيئة وصحة الإنسان ووجوده. فهل سيتمكَّن العلماء في المستقبل من اكتشاف تقنية مبتكرة لاستخدام البيولوجيا التركيبية وهندسة النباتات وتحفيزها بحيث تصبح قادرة على إنتاج المعادن بشكل مستدام؟ […]


0 تعليقات على “تقاطع العرض والطلب لتحديد الأسعار”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *