مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
يناير – فبراير | 2021

الحل الابتكاري للمشكلات


غيرنتش ألتشولير

هناك كثير من الطرق والنظريات لحل المشكلات في مختلف المجالات. ونظرية الحل الابتكاري للمشكلات، واسمها الشائع “تريز” (TRIZ)، وهو الاسم الذي وضعه المخترع وكاتب الخيال العلمي الروسي غيرنتش ألتشولير (1926-1998م)، في النصف الثاني من القرن العشرين، تختص بحل المشكلات التي تعترض فريق العمل في الصناعة والعلوم. وقد تطوَّرت مع الوقت وانتشرت في كافة أصقاع العالم. وتُعدُّ من أكثر الوسائل التي يستخدمها المبتكرون في العالم حتى يومنا هذا.
تختلف نظرية “تريز” كثيراً عن الطرق الأخرى. فمثلاً تعتمد مقاربة ما يعرف بالعصف الذهني على معلومات الفرد في الفريق وحدسه. ولكن في المقابل تعتمد تريز على المنطق والبيانات والبحث وملاحظة القواسم المشتركة في الحلول المكتشفة في الماضي. وتقوم على فكرة أن شخصاً ما، في مكان ما، من المحتمل أن يكون قد توصل إلى حل للتحدي الذي يواجه الفريق حالياً أو لشيء مشابه له.
فعلى سبيل المثال، تُعدُّ “تريز”، من بين أمور أخرى، أن براءات الاختراع حول العالم هي حلول ابتكارية لمشكلات واجهها الناس من قبل. فأدخلت تلك البراءات في قواعد بياناتها، واستخدمت خوارزميات متطوِّرة للكشف عن الأنماط القابلة للتعميم في طبيعة الحلول الإبداعية والخصائص المميزة للمشكلات التي تغلبت عليها هذه الاختراعات.
ويقوم ابتكار الحل على الفرضيات التالية:

• بشكلٍ عام، تتكرَّر المشكلات والحلول عبر الصناعات والعلوم
• تتكرَّر أيضاً أنماط التطوُّر التقني عبر الصناعات والعلوم
• تَستخدم الابتكارات تأثيرات علمية من خارج المجال الذي تم تطويرها فيه

وعلى هذا الأساس تقوم “تريز” بوضع المشكلة، التي هي بين أيدي الفريق في إطار عام، واستنباط ما يقابله من حل عام، ثم التفكير بالقياس لابتكار حل خاص للمشكلة القائمة.


مقالات ذات صلة

كان الأديب الفِرنسي فِيكتور هوغو يصف العمارة بِأَنّها المرآة التي تنعكس عَليها ثقافة الشعوب ونهضتها وتطوُّرها. وتتأكد صحة هذه النظرة بإسقاطها على ما يشهده فن العمارة اليوم بفعل التطوُّر التكنولوجي. إذ أصبح جهاز الكمبيوتر اليد اليمنى للمصمم المعماري، يتيح له إبداع تصاميم ما كانت لتبدو قابلة للتنفيذ قبل عقدين أو ثلاثة من الزمن. فتسارعت وتيرة […]

لم يكن مفهوم الداخل والخارج، أي داخل الأماكن المقفلة وخارجها، قبل نمط الحياة العصرية واضحاً. كان الداخل قبل الثورة الصناعية، التي انطلقت في أواخر القرن الثامن عشر، يقتصر بمعظمه على المنازل أو بعض دور العبادة أحياناً. وحتى ذلك الحين، لم تتغيَّر وظيفة المنزل كثيراً بالنسبة لمعظم سكان الكرة الأرضية عن وظيفة الأكواخ الأولى التي بدأ […]

شكّلت الحيوانات الثدية التي تعيش في الصحراء مادة بحثية مهمة للعلماء العاملين على تطوير استراتيجيات جديدة في تقنيات التبريد السلبي ثنائي الطبقة من دون الاعتماد على الكهرباء. ويفتح هذا التطوُّر العلمي الطريق لاستحداث تقنياتٍ لا حدود لها في المستقبل. وبذلك يتم التقليل من احتياجات التبريد المتزايدة باستمرار، التي تستهلك كثيراً من الطاقة وتؤثر بشكل سلبي […]


0 تعليقات على “الحل الابتكاري للمشكلات”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *