مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين

أدب وفنون

تسلُّل المدينة إلى وجدان الشعر العربي

يمثِّل المكان بُعداً دائم الحضور في صفحات الأدب بوجه عام، وبين سطور الشعر العربي بصفة خاصة. ويكفيك أن تُلقي نظرة خاطفة على بعض عيون القصائد العربية عبر العصور المختلفة، لتجد المكان يلوِّح لك بين الحروف، مُثقلاً بالرمز والحكاية والخيال تارة، ومتخفِّفاً منها تارة أخرى. وإن كان حضـور الأماكن والمدن العربية في الشعر قد أُشبِع دراسة […]


قراءة >
أدب وفنون

الفن في مواجهة الحروب والأزمات

تصدّرت الحروب والأوبئة والأمراض واجهات التاريخ البشري منذ القدم. وشكَّلت محطات مظلمة في تاريخ الإنسانية، ما زالت آثارها راسخة في الذاكرة العالمية إلى يومنا هذا. وليس وباء كورونا الذي اجتاح وأرعب العالم اليوم إلا مثالاً حياً لتلك الأوبئة التي غزت التاريخ، وخلَّفت مآسيَ وهزاتٍ عنيفة في العالم، كانت سبباً في القضاء على أعداد هائلة من […]


قراءة >
لغويات

قوانين قياس المعلومات ولغز اللغة

ظهرت الأسماء منذ الأزل، وظهرت ساكنة لا تتحرَّك، ولم تلقَ من يصف أشكالها ويُحرّك أحداثها، فجاءت الصفات لتُخبرنا عن أشكالها الساكنة، وجاءت الأفعال لتخبرنا عن حركتها الحيويّة، فصرنا نُنبئ عن كيفيات التشكل الوصفي والاتجاه الحركي، وعن أساليب وحيثيات وأسباب هذا التشكل وذاك الاتجاه. تشكيل الصفات للأسماء وتحريك الأفعال لها جاء ناقصاً، فمُلئ بالحروف المعدودة التي […]


قراءة >
فرشاة وإزميل

العمل الفني رهان حضاري آمن

تصوير: سيف الدين قدّوري “من دون ضوءٍ ليس للعالم وجود، من دون ضوء لن يكون هنالك ظلٌّ. الضوء يمنحُ للأشياء قيمتها المُطلقة، سواء ببُعدينِ أو بثلاثةِ أبعاد”. هكذا يعرّف الفنان الجزائري ابن مدينة وهران، في غرب الجزائر، رشيد طالبي الظل والضوء، وهذا ما ينعكس بشكل واضح في أعماله الفنية المعتمدة على نقل التراث الجزائري. مثل […]


قراءة >
أقول شعرا

ضوء يختلس الجفاف

مِنْ صهيل الماء المنغرس حنطةً على عزف الريح، منطبعاً على جرار الفينيق، حيث يرمِّم الضوء ظلِّي كي أصطاد الإيقاع منْ رائحة الأمس تاريخاً يعبئني بغدٍ ممهورٍ بالدهشة أدعك الضوء طيناً يؤثث ذاكرة الألواح بتضاريس الفراغ المغسولة بالشك، لأرحل داخل غربة الروح، منتظراً قوافل الليل بين أراجيح الهوى والأمل، متمرداً على عسس الأوهام أجفِّف حكاية البقاء […]


قراءة >
فنان ومكان

كارل بوفين..

استغل وجوده ضمن فريق البعثة الدانماركية للتنقيب عن الآثار في البحرين العام 1956م، فعكف يرسم الطبيعة والحقول والمباني الطينية، إنّه الفنان الدانماركي صاحب الأسلوب المتفرِّد كارل بوفين. صديقان جمعهما فنّ الرسم في مدرسة المنامة: عبدالكريم العريض وحسين السنّي، يسيحان في أرضها، يرسمان بالحبر الصينيّ وما تيسّر لهما من الألوان أسواقها، عروش الدكاكين، مظلات الفُرش بقماشها، […]


قراءة >
سينما سعودية

مدينة الملاهي

إذا كان للصورة قدرة على تمثيل المكان والحركة والزمان، فهي عبارة تنطبق على فِلْم “مدينة الملاهي”؛ حيث المكان (بفضائه المادي والواقعي)، فالتوظيف غير المُعتاد جعل منه مكاناً غرائبياً، إذ هيمن على الصورة، حتى صار عنصراً رئيساً في عملية السرد، وحركة الشخصيات داخل إطار الصورة. يشدّك “مدينة الملاهي”؛ من تأليف وإخراج وائل أبو منصور، في أول […]


قراءة >
رأي ثقافي

التواصل الفرنسي / العربي..

ارتكز مفهوم “التواصل الحضاري بين الثقافات”، مثلما يؤكدان عليه، جان رينيه لادميرال، وإدموند مارك ليبيانسكي، على الاهتمام الخاص “بالعلاقات التي تنشأ بين الأشخاص أو الجماعات المنتمية إلى ثقافات مختلفة”. ويمكن فهم هذا “الاهتمام” على أنه مؤشر لظهور قضايا الهُوية والاندماج في المجتمعات التي تستقطب أكثر عدد من المهاجرين. إلا أن سياق التواصل الحضاري ظل، ولا […]


قراءة >
أدب وفنون

صورة الشرق الإسلامي في المخيال الأوروبي

كان “الشرق” بالنسبة لأوروبا حتى نهاية القرن الثامن عشر هو تلك الرقعة الجغرافية الممتدة جهة الشرق والجنوب ناحية البحر الأبيض المتوسط، أي بلاد العرب والأتراك بشكل رئيس. وتعود هذه الصورة بأصولها إلى الماضي ما قبل الإسلامي عندما نظرت الحضارتان الإغريقية والرومانية إلى بلاد الشام والأناضول ومصر على أنها بلاد الشرق (Oriens). ولكن هذه الصورة لم تكن واضحة تماماً في أذهان المعلقين الكلاسيكيين والبيزنطيين، حيث كانت لمفهوم الشرق معانٍ مختلفة، وكانت حدوده دائمة التغيُّر حول حوض البحر الأبيض المتوسط تبعاً لتغير حدود الإمبراطورية، وانضمام الشعوب الساميّة إلى الحركات الحضارية الفاعلة: الهلينستية، الرومانية، والبيزنطية.


قراءة >
أدب وفنون

السينما السعودية وأثرها على دول الجوار

السينما ليست أداة ترفيه فقط وإنما هي مسؤولة عن الحفاظ على ذاكرة شعب جنباً إلى جنب مع الكتاب.فعندما يستعرض كاتب تاريخ أرضه، فإنما يحاول الحفاظ على ذاكرة الأرض وبالتالي على ذاكرة الشعب. وأتت السينما لتوثق ذلك عن طريق الصورة والصوت، وتغرس في كل فلم جزءاً من ذاكرة المكان أو الزمان في سياق السرد العام.
لذا، تنبع أهمية السينما السعودية ليس فقط من مناقشة العادات والتقاليد وتعريف العالم بالمملكة وأهلها، وإنما أيضاً من المحافظة على ذاكرة الشعب السعودي من خلال أفلام اجتماعية أو سياسية أو تراثية أو حتى غنائية أو خيالية.


قراءة >