مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
سبتمبر – أكتوبر | 2020

نظرية الواحة


فير جوردون تشايلد

تُعد “نظرية الواحة” مفهوماً أساسياً في علم الآثار، يشير إلى الشواهد على إحدى الفرضيات الرئيسة حول أصول الزراعة. وتقول هذه النظرية إن الناس بدأوا في تدجين النباتات والحيوانات لأنهم أُجبروا على ذلك بسبب تغيُّر المناخ.
تحاول نظرية الواحة إيجاد علاقة بين انتهاء العصر الجليدي ما قبل 10 إلى 12 ألف سنة، وانبلاج عصر الزراعة. فقبل ذلك، كان الإنسان لا يزال يعيش في مرحلة الصيد وجمع الثمار من طبيعة وفيرة بالموارد الكافية للأعداد القليلة من الناس. فبحسب معظم الدراسات السكانية، لم يكن عدد البشر يتجاوز 20000 نسمة في ذلك الحين. فلماذا إذاً اضطروا إلى تغيير نمط حياتهم؟ ولماذا لم يفعلوا ذلك قبلاً؟
للإجابة عن هذه الأسئلة، طوَّر عالِم الآثار الأسترالي فير جوردون تشايلد 1892-1957م، في كتابه “الشرق الأدنى الأقدم” (1928م)، نظرية الواحة التي تقوم على أساس أن مرحلة الصيد وجمع الثمار لم تَعُد ممكنة. وقال إنه في نهاية العصر البليستوسيني، شهد شمال إفريقيا والشرق الأدنى فترة جفاف، مع ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض هطول الأمطار. ودفع هذا الجفاف الناس والحيوانات إلى التجمع في الواحات والأودية. وأدَّى هذا التقارب إلى زيادة النمو السكاني، وإلى ألفة أوثق بالنباتات والحيوانات، وهذا ما أدَّى بدوره إلى تطوُّر المجتمعات.
لاحقاً، وبعد التطوُّرات التكنولوجية التي سمحت بتوفير معلومات وافية عن المناخ في تلك الفترة عن طريق التأريخ بالكربون المشع وغير ذلك، تم تعديل بعض جوانب هذه النظرية. لقد بقي المحرك الرئيس للانتقال من عصر إلى آخر هو التغيُّر المناخي، لكن عبر فترات أطول وأعقد مما اقترحته النظرية الأساسية. كما أضاف بعض العلماء عوامل أخرى كان شيلد قد ألمح إليها، ومنها عوامل اجتماعية.


مقالات ذات صلة

حتى وقتٍ قريب، كان العلماء مجمعين على أن الثقافة هي سمةٌ فريدةٌ للبشر. لكن الأبحاث العلميّة التي أجريت على الحيوانات، منذ منتصف القرن العشرين، كشفت عن عددٍ كبيرٍ من الأمثلة على انتشار الثقافة لدى أغلب الحيوانات. وعلى الرغم من الغموض الذي يلفّ تعبير الثقافة، حسب وصف موسوعة جامعة ستانفورد الفلسفيّة، هناك شبه إجماعٍ بين العلماء […]

مع أن الطماطم منتشرة اليوم في جميع أنحاء العالم، وتحوَّلت إلى غذاء أساسي على الموائد، غير أنها لم تكن تُعَدّ كذلك فيما مضى. فلم تنتشر الطماطم في أوروبا إلَّا في القرن الثامن عشر، ولم تُعرف في آسيا والبلدان العربية إلا خلال القرن التاسع عشر، وقد أصبحت اليوم أحد المحاصيل الأوسع إنتاجاً في العالم، ويشكِّل الدخل […]

تعرَّضت الكرة الأرضية خلال تاريخها الطويل إلى أحداثٍ طبيعيةٍ كبيرةٍ أدَّى بعضها، كما يرجِّح العلماء، إلى كوارث على الحياة. وتسبَّب ذلك في حدوث خمسة انقراضات ضخمة، فقدت الأرض خلالها أكثر من %75 من جميع أنواع الحيوانات. ومثل هذه السيناريوهات قد تحدث في المستقبل. لذلك فكَّر العلماء في الاحتفاظ بعيِّنات من المواد البيولوجية للكائنات الحية ووضعها […]


0 تعليقات على “نظرية الواحة”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.