مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
مايو – يونيو | 2021

سيرة ذاتية لغيمة محمد خضر


عن كلّ الأسئلةِ التي يُقدِّمها المَطر، كل الكناياتِ التي رافقتني عمراً، ما ترمز لهُ غيمة ولم أنتبهْ، وما يتداعى من هطولهِا وبقاياها وغيابها، ما يعود بك إلى الذاكرة، إلى الطفولة، وإلى الأسئلة الأولى حين أطلقها إلى السماء..
على صوتِ المطرِ كتبتُ هذا النّص، على إيقاعهِ المختلفِ حينَ يتساقطُ على كلِ شيءٍ.. الأشجَار، الأسمَنت، المَصابيح، المارة..
وكنتُ أحاولُ أن أستَعيدَ كلَّ لحظاتي تلكَ.

ولادة
‏يولد الغيمُ ناضجاً
مزدحماً بقصص الأقدار
ودعاء الفقراء والعشاق
يولد قطعة.. قطعة
قبل أن تثقبه  
شغف البساتين
ومنابت النعناع
في أصص الجدات..
أحياناً ولأن الأمكنة أتخمت بالعطش
بالدلاء الخاوية
بالأكف التي لطختها العتمة
أحياناً
تسيل الوديان
ماء يتلون بالشجر
يتلون بالتراب ويمارس التحولات
في الأوجه والأفكار
والرقصة والعقل
يهطل ويملأ الجرار البعيدة المهملة
يملأُ بئراً مهجورأً
وكوباً منسياً في البلكونة
وكفاً امتدت دون قصد
لتنجو…
تولد غيمة.. تتكاثر مطراً على كل شيء
تملأ النصف لفارغ من العتمة
والفراغ الوشيك بين صخرتين
يقول كل مالديه ويمضي
تاركاً لهذه البلدة
أن تتعلم الدرس من جديد

غيمة
من قبل أن تعرف أنها ستمضي
نحوالجبال الجرداء
من قبل أن تكبر .. تكبر
ويكسوها السواد
من صغرهاحين كانت فكرة
لرياح عاتية
وهي تدرك أن المعنى في البذرة
في شجرة على وشك الموت
في وردة مغلفة لحفل ميلاد
وفي فكرة أن تتوقف العتمة قليلاً عن هذه البلدة
قليلاً لتكون الحياة صالحة لعصفورين على غصن
صالحة لكتابة قصة ع الحب
صالحة لتداوي الأزمنة تشوهات الروح ..

منذ أن كانت الغيمة
فكرة غيرمكتملة في السماء
والعتمة تمارس الجفاف والجوع والظمأ
تمارسه في الشكل والناس والسوق
والخبر الصحفي والأقدار
والخير والشر والصور و ..
تمارسه بالنار واللهيب
لذا كانت تسورالسماء
بمصدات من الفولاذ
كي تبقى الغيمة محض قصة
وكي يصبح المطر محض انسكاب

قحط
كلما تأخرالمطر
مات بستان من الفقد
وآخر من الضياع
كلما تأخر ..
فقد الفلاح بوصلة الفأس
وفقدت البلدة أغنياتها
كلما تأخر
تراكمت العتمة
وباتت مخالبها في الأحلام
نكأت قصصالتاريخ من جديد
وشيدت جداراً جديداً
ممتداً وصلباً 
يحيط ضواحيها وجبالها
يمتد الى قراها الناعمة البعيدة
ذات البيوت المترامية القليلة
البيوت التي  تنجوقليلاً لأنها بعيدة
وتنجو لأن العتمة تغلبها الفطرة
ويغلبها السماح والشعر
كلما تأخر المطر
زادت قسوة الحجر
وسقطت الموهبة عمياء
من قمة الجبل
وانزلقت على حين غرة فكرة الضوء
نحو سرداب عميق
كلما تأخر .. سددنامن أرواحنا خسائر الجفاف
جبرنا كسراً للعابرين
وجرحاً للمندهشين من شدة الحياة
قلنا لهمهمساً احلموا على الأقل
تسربوا من ثقب صغير في الهامش
وإياكم أن تغيروا أوجهكم
دون أن تحملوا في الذاكرة نسخة أصلية
إياكم فكم من خائف
نسي الوجه والجهة والطريق ولم يعد
قلنا لهم لو تأخر المطر أكثر
لو ..
لكم أن تبدأوا الصراخ
أن تبتكروا ضوءًا
وأن تهدموا النفق
أن تقذفوا بوصايانا إلى الجحيم
وتختاروا جحيماً يناسبكم
أن تأخذونا إلى اللعنات
نحن المصابون بالجفاف
الذين بترت العتمة
أطراف أجنحتهم

محمد خضر
• شاعر وكاتب سعودي، حاصل على بكالوريوس في اللغة العربية. 
• صدر له عدد من المجموعات الشعرية بدءاً من العام 2002م، ثم أكثر من ديوان شعري كان آخرها “فراغ في طابور طويل”. 
• مؤلف رواية صدرت عام2011م تحت عنوان “السماء ليست في كل مكان”.
• أصدر مختارات من قصيدة النثر السعودية تحت عنوان “30 حاسة جديدة”.
• له بعض الأعمال المشتركة مع فنانين تشكيليين وهو عضو مؤسس في جماعة شتّى الإبداعية عام 2004م.
• ترجمت أعماله إلى الفرنسية والفارسية.


مقالات ذات صلة

يمثِّل المكان بُعداً دائم الحضور في صفحات الأدب بوجه عام، وبين سطور الشعر العربي بصفة خاصة. ويكفيك أن تُلقي نظرة خاطفة على بعض عيون القصائد العربية عبر العصور المختلفة، لتجد المكان يلوِّح لك بين الحروف، مُثقلاً بالرمز والحكاية والخيال تارة، ومتخفِّفاً منها تارة أخرى. وإن كان حضـور الأماكن والمدن العربية في الشعر قد أُشبِع دراسة […]

تصدّرت الحروب والأوبئة والأمراض واجهات التاريخ البشري منذ القدم. وشكَّلت محطات مظلمة في تاريخ الإنسانية، ما زالت آثارها راسخة في الذاكرة العالمية إلى يومنا هذا. وليس وباء كورونا الذي اجتاح وأرعب العالم اليوم إلا مثالاً حياً لتلك الأوبئة التي غزت التاريخ، وخلَّفت مآسيَ وهزاتٍ عنيفة في العالم، كانت سبباً في القضاء على أعداد هائلة من […]

ظهرت الأسماء منذ الأزل، وظهرت ساكنة لا تتحرَّك، ولم تلقَ من يصف أشكالها ويُحرّك أحداثها، فجاءت الصفات لتُخبرنا عن أشكالها الساكنة، وجاءت الأفعال لتخبرنا عن حركتها الحيويّة، فصرنا نُنبئ عن كيفيات التشكل الوصفي والاتجاه الحركي، وعن أساليب وحيثيات وأسباب هذا التشكل وذاك الاتجاه. تشكيل الصفات للأسماء وتحريك الأفعال لها جاء ناقصاً، فمُلئ بالحروف المعدودة التي […]


0 تعليقات على “محمد خضر”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *