مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
يناير – فبراير | 2020

سيارة رياضية سقفها مصنوع من الهواء


تطوُّر شبيه بأفلام الخيال العلمي، سيارة مكشوفة للريح ومحمية منه في الوقت نفسه رغم سرعتها، وتطلَّب ابتكارها هندسة خلّاقة تتمثل بما سمَّاه مهندسو الشركة المصنعة “ماكلارين”، “نظام إدارة الهواء النشط”. فهي تتحكم بتدفق الهواء عندما تؤوي شاغليها وذلك بتوليد فقاعة آيروديناميكية ساكنة في قمرة القيادة.
يدخل الهواء من خلال فتحات في مقدِّمة السيارة مباشرة فوق المُفَرِق، الذي يمنع الهواء من التسلل تحت هيكل السيارة ويخرجه بالقرب من قمرة القيادة أمام الركاب، لصدّ انفجار الهواء المضغوط الذي كان سيصيبهم مباشرة في الوجه.

تتميَّز الفوهة التي تدفع الهواء باتجاه قمرة القيادة بعاكسٍ نشطٍ للهواء مصنوع من ألياف الكربون، يرتفع تلقائياً نحو 15 سنتيمتراً لتغيير تدفق الهواء عالي السرعة فوق المقصورة المفتوحة، وإنشاء منطقة ضغط منخفض مما يخلق الهدوء حول السائق والركاب من خلال تغليفهم بالفقاعة الهوائية.
ويمكن للمرء أن يشعر جسدياً بالفقاعة فوقه، حيث يتم التحكم في تدفُّق الهواء، وذلك ببساطة عن طريق رفع ذراعه إلى أعلى من ارتفاع الرأس.
ويقول رئيس قسم التصميم في شركة “ماكلارين” روب ميلفيل إن تصميم السيارة “إيلفا” هذه هو إنجاز مذهل يعزِّز ارتباط السائق بما حوله”.
ومن المعروف أن الوزن الخفيف هو مسألة مهمة جداً في السيارات الرياضية، لأنه يجعلها تسير بسرعة أكبر بطاقة أقل. وبهذا الابتكار الجديد سيصبح بالإمكان التخلص من هيكل السقف والزجاج الثقيل، وتجعل السيارة أخف وزناً.

لمن يود مشاهدة فيديو كيف يعمل النظام:


مقالات ذات صلة

بعدما تجاذبتها النظريات لزمن طويل من دون التوصل إلى فهم حقيقتها بشكل دقيق، تشهد تعابير الوجه في الوقت الحالي مزيداً من الدراسات العلمية الهادفة إلى فهمها بشكل أعمق، ومعرفة ما إذا كانت بيولوجية بحتة أم مكتسبة أم أنها مزيج من الاثنين. ولهذا الفهم أهميته الخاصة في العصر الرقمي. ويمكن أن تتضاعف هذه الأهمية إذا ما كانت هذه التعابير متغيِّرة بتغير البيئات الثقافية.. إذ ستترتَّب على ذلك عواقب وخيمة في مسألة قياسها لتعلُّم الآلة العميق وصناعة الروبوتات.

إن معاناة التلميذ مع صعوبة تعلُّم قواعد اللغة لا تقارن بمعاناته المديدة مع النشاط المتفاعل الذي يجري داخل دماغه وخلاياه العصبية، وما يواجهه أحياناً من تطابق وأحياناً أخرى من تنافر بين الكلمات وبين ما تدل عليه من أشياء. ولاحقاً، في رحلة الحياة، يتيقن أن تطوير لغته هي مسألة أبعد من الصرف والنحو، فيلجأ أحياناً إلى البلاغة وأشكال تعبيرية أخرى، ليعوِّض عن قصور الكلمات كدلالات في التعبير عن المدلولات. لكن العصر الرقمي يتطلَّب أكثر من البلاغة وأشكال التعبير التقليدية.

يشكِّل تأمين الغذاء في المستقبل قضية تؤرِّق حكومات العالَم والعلماء على حدٍّ سواء. فخلال القرن العشرين ازداد عدد سكان الأرض أربعة أضعاف، وتشير التقديرات إلى أن العدد سوف يصل إلى عشرة مليارات إنسان بحلول عام 2050م.


0 تعليقات على “سيارة رياضية سقفها مصنوع من الهواء”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *