مجلة ثقافية منوعة تصدر كل شهرين
يناير - فبراير | 2018

ثريا الطحالب


لا شك في أن الإضاءة عنصر مهم في أي مساحة. والإضاءة المصممة بشكل جيد تضفي على المكان جواً جميلاً وتدخل الحياة إليه. ولكن ماذا لو كان لها أيضاً دور أساسي في تنقية الهواء؟
كانت تنقية الهواء الفكرة الذكية وراء ثريا حية قام بتصميمها المهندس والمصمم جوليان ملكيوري وأطلق عليها اسم “زفير”.
استخدم ملكيوري الطحالب الخضراء لتصميم هذه الثريا البيولوجية الإلكترونية التي تتكوَّن من سبعين قطعة زجاجية على شكل أوراق الشجر تأتي في ثلاثة أحجام مختلفة يمكن تكوينها في أشكال مختلفة اعتماداً على الضرورة. وداخل كل قطعة كمية من الطحالب الخضراء تتغذى بواسطة جهاز صغير يعمل بتنقيط العناصر الغذائية. ومن خلال مزيج من ضوء النهار وضوء الدايود المشع LED، تتفاعل لدى تلك الكائنات الدقيقة عملية التمثيل الضوئي فتمتص ثاني أكسيد الكربون وتبث الأكسجين في الهواء من حولها.
يَعُد ميلكيوري التمثيل الضوئي “أهم تفاعل كيميائي في العالم”، ويضيف بأن “التمثيل الضوئي عن طريق الطحالب الدقيقة ساعد في “ثورة الأكسجين” التي حدثت في الكون منذ أكثر من ملياري سنة مضت، ما مكَّن الحياة من التكاثر على الأرض. ويؤكد هذا المبتكر أن الطحالب من أهم الكائنات المساهمة في عملية التمثيل الضوئي في العالم، لأن مادة الكلوروبلاست عندها، وهي الصانعات الخلوية المسؤولة عن عملية التمثيل الضوئي، موجودة بكثافة أكثر بكثير من النباتات الأخرى.
وتُعد هذه الثريا أبرز مثال على كيفية الجمع بين البيولوجيا “التخليقية” وعلم “محاكاة الطبيعة” والمواد الحيوية. كما أنها قطعة إضاءة جميلة ومتطورة تثبت أن المفاهيم الصديقة للبيئة يمكن أن تأتي من خلال عدد لا يحصى من الأساليب.
وتقديراً لهــذا العمـل الرائع مُنح ملكيوري جائزة المواهب الناشئة خلال أسبوع التصميـم في لندن، التي تعطى للأفراد الذين أسهمـوا في أي تأثير فني إيجــابي في غضون سنوات خمس على تخرجهم. وقد تم تقدير هذه الثريا المبتكرة في المملكة المتحدة من قبل “مؤسسة الفنون” التي تشجع التعاون المتزايد بين الفن وعلم الأحياء، كما تؤكد على ذلك مديرة المؤسسة شيلي وارن التي تقول إن القيمين على المؤسسة يعتقدون بأن “الفنون يمكن أن تحفز التقدم في علوم المواد والتكنولوجيا، والعكس بالعكس كذلك”.


مقالات ذات صلة

هي سهام ورموز وأرقام وأشكال ذات ألوان مختلفة، لكنها ذات أهمية فائقة في حياتنا، إذ إن مجرد وجودها يدلُّنا على ما يجب القيام به، ويفرض علينا تعديل سلوكنا ونحن وراء عجلة القيادة. إنها إشارات المرور التي لا يكاد يخلو شارع من شوارع العالم من وجودها، وتُعدُّ جزءاً من بنيته التحتية، وتوفر معلومات حول القيود والمحظورات والتحذيرات والتوجيهات وغيرها من المعلومات المفيدة لقيادة السيارة.

من وقت لآخر، يتسلَّل الملل بين ساعات نهارنا ليدخل حياتنا اليومية فيحيل كل ما فيها إلى ما يشبه السكون. وهذا الشعور يختلف تماماً عن الكآبة واللامبالاة، إلا أنه مثلهما: غير مرغوب به على الإطلاق. ولعل الأشهر الماضية من العام الجاري كانت من أكبر الفترات التاريخية التي اجتاح فيها الملل حياة الناس في معظم أرجاء المعمورة بسبب الحجر المنزلي في إطار مكافحة جائحة الكورونا. ورغم أن الملل شعور رافق البشرية منذ قيامها، فإن محاولات دراسته علمياً تأخرت كثيراً عن الأدب، ولم تبدأ إلَّا في الألفية الثالثة.

المباركية… قلب مدينة الكويت النابض، وقِبْلَة السائحين، وملتقى الزائرين طوال العام. كانت، ولا تزال، منطقة جذب سياحية بفعل موقعها في وسط مدينة الكويت القديمة. وهذه المكانة التي تتحلَّى بها في وقتنا الحاضر هي ذات جذور قديمة تعود إلى نشأة المدينة، بسبب النشاط التجاري للكويتيين الذي امتد إلى خارج حدودها الجغرافية بواسطة أسطولهم البحري.


0 تعليقات على “ثريا الطحالب”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *